أرشيف شهر: نوفمبر 2018

المرأة مساحة حوار الحداثة والإسلاموية العربيّة المعاصرة

ولعل إخفاق الحداثة العربيّة في الدولة [تجاربها لم تخضع لنقد كافٍ، وأحياناً لم يجر نقد لها كفشل في صنع دولة لوطن ومواطن، بل تركز النقاش غالباً على السلطة والرئيس]،

أكمل القراءة »

جريمة اغتيال جمال خاشقجي ومصير المغيَّبين المجهولين؟

اغتيال المعارضين والمنتقدين كان وما يزال أحد أقانيم سياسة الاستبداد التي تمارسها السلطات العربية. إن كنت من المعارضين لهذا وذاك من الحكام فأنت معرض للاغتيال أو الإخفاء القسري مهما بلغ وزنك السياسي والاجتماعي والثقافي.

أكمل القراءة »

المبادرة الروسية لإعادة لاجئيي سوريا… المموّل هو المقرّر  

في ظلّ ما تقدّم، تطمح روسيا من خلال مبادرتها إلى الإمساك بزمام الأمور في سوريا لجهة إعادة الإعمار بعد أن أمسكت بزمام الأرض عسكرياً، خصوصاً أنّ المبالغ المقدرة تزيد على ٤٠٠ مليار دولار،

أكمل القراءة »

سوريا: خلط الأوراق والتلاعب الأميركي ـ الروسي

على هذا المستوى يتم خلط الأوراق ويتم تبادل التهم ويشتد الصراع السياسي والميداني فوق الأراضي السورية، وأكثر ما يلفت أن الاجتماعات لمجموعات المحاور، قديمها والمستجد تعقّد بغياب الدولة السورية، وكل ذلك من أجل تقرير مصير سوريا ومن أجل بحث مستقبلها نظاماً وكياناً.

أكمل القراءة »

العلاقات اللبنانية ـ السورية وسوء التفاهم التاريخي

منذ إلقائه القبض الكامل على الحياة السياسية اللبنانية. أدرك النظام السوري أن أحد عوامل استمرار وجوده في لبنان مرهون بإدامة الانقسام الأهلي ومنع الوصول إلى وفاق وطني إسلامي ـ مسيحي قد يكون هدفه الأول المطالبة بانسحابه.

أكمل القراءة »

الإنتخابات في الجامعات… متى ينتفض الطلاب على مصادرة تمثيلهم؟  

دت الحماوة التي شهدتها الانتخابات الطالبية في عدد من الجامعات، وكأنها من خارج الموضوع الأصلي، أي الممارسة الديموقراطية في عملية انتخابية يصل من خلالها ممثلون للطلاب إلى الهيئات والحكومات الطالبية

أكمل القراءة »

الطبقة السياسية الحاكمة تنتج الأزمات ولا تعالجها

تتكرر كثيراً مقولة عجز الطبقة السياسية التي تتولى الحكم. والاتهام مرده عدم قيام  هذه الطبقة بمعالجة أزمات البلد  التي يرزح تحت وطأة تداعياتها ومضاعفاتها السلبية، واقترابه من حافة الانهيار. علماً أن تلك الأزمات هي نتاج السياسات المعتمدة في ميادين السياسة والاقتصاد والاجتماع.

أكمل القراءة »

الإهتراء السياسي للعهد

يطل العهد على سنته الثالثة وهو مثقل بالفشل في جميع المجالات. فالملفات التي تثبت عجزه لا حدود لها، من كبيرها إلى صغيرها. فبعد ستة أشهر على التكليف بتشكيل حكومته الأولى! يظهر العهد عجزه عن إظهار نفسه قادراً على جمع القوى السياسية بوصفه “بي الكل”، كما يردّد. بل على العكس، أظهرت محاولة التأليف كم أن العهد بعيد عن تجميع شركائه في …

أكمل القراءة »