طيردبا تنتفض للمطالبة بإلغاء مكبات الموت

      بدعوة من شباب الحراك البيئي في بلدة طيردبا قضاء صور، تجمع عدد كبير من ابناء البلدة ونسائها، يتقدمهم مخاتير البلدة والشباب اليساريين وممثل حركة أمل، بالاضافة إلى المهتمين بالشأن البيئي والناشطين من أطباء ومحامين، وذلك رفضاً للمكبات العشوائية المنتشرةً بين بساتين البلدة والمحاذية لقرى العباسية، برج الشمالي، معركة، البازورية وضاحية صور والشبريحا. وشارك في التحرك بعض ابناء وممثلي القرى المحيطة. وتنتشر ستة مكبات عشوائية  في أراضي طيردبا، تلوث المياة الجوفية في المنطقة وصولاً إلى مستوى البحر، حيث تستخدم مياه الآبار العائدة لها في المنازل وري بساتين الليمون والموز.

وخلال الحراك المستمر، ألقيت كلمات من ناشطين من ابناء البلدة، أكدت اصرار البلدة وشبابها على رفض الإبقاء على هذة المكبات التي تنشر الموت والأوبئة الخطيرة إلى جانب الأمراض المستعصية والمسرطنة. وحمّلت الكلمات المسؤولية للسلطات المحلية والمركزية، وشددت على المطالبة بالإسراع في ايجاد حل بيئي مستدام علمي وصحي متكامل في المنطقة، يبدأ من الفرز من المصدر وينتهي بالمعالجة الصحيحة، والتأكيد على التعويض للبلدة عن الأضرار ومساعدة المصابين.

كما ألقى الدكتور وهيب سلامة كلمة باسم الجسم الطبي في المنطقة، حذر فيها من مخاطر الإبقاء على هذه المكبات بالنظر لما تسببه من مخاطر على الانسان والطبيعة.

واتفق على مواصلة التحرك وتأسيس لجان متابعة للتنسيق. وصدر عن لجنة المتابعة البيان التالي: 


الأهل الاعزاء

 بداية نتوجه بالتحية الى شباب بلدتنا وشيبها الذين لبواء نداء الواجب الإنساني، والى جميع قوى المجتمع من مخاتير وأطباء وأساتذة ومحامين وجميع أهالينا  المشاركين في الوقفة التضامنية ضد مكبات الموت التي تنشر سمومها في بساتيننا ومنازلنا وهوائنا، وتعرض حياة أطفالنا واهلنا لخطر الموت والأمراض المسرطنة والمستعصية، مهددة بانتشار الأوبئة والأمراض المعدية مقابل استفادة بعض سماسرة وتجار ألموت او سكوت الجهات الرسمية المحلية والمركزية ضمن مسلسل تحلل الدولة من مسؤوليتها القانونية والحقوقية والأخلاقية تجاة صحة ابنائها.

وإننا اذ نسجل اعتزازنا بمشاركة الأهل والتضامن وروح المسوؤلية التي يتحلون بها، ندعو شباب بلدتنا رجالها ونسائها وعلمائها وأحزابها وجميع النخب العلمية الى وقفة رجل واحد وتطوير التحرك حتى إقفال مكبات الموت وإيجاد حل علمي بيئي موثوق لمعالجة هذة الكارثة البيئية والوطنية والتعويض على المصابين من ابناء البلدة والجوار من آثارها الصحية المدمرة للبيئة طبيعة وانساناً.


 أهلنا الكرام 

اذ نشد على اياديكم فردا فرداً، ندعوكم إلى الانخراط في لجان التحرك البيئي حتى تحقيق مطالبنا. وبهذا الخصوص ندعو بلدية بلدتنا الى القيام بواجبها القانوني والأخلاقي وسحب موافقتها وتسجيل اعتراضها بالانخراط بهذا التحرك لإقفال مكبات الموت، وإلا اعتبر سكوتها موافقة ضمنية في التآمر على صحتنا ومستقبلنا.

كما ندعو أهالينا في القرى المجاورة إلى الانخراط والدعم في هذة المعركة الحياتية المشتركة.

وبهذا الصدد ندعو الى اعلان حالة طوارىء بيئية لحل هذة القضية الخطيرة، كما ننذر المسؤولين بأننا لن نتراجع في هذة القضية المحقة وسنصعد من تحركاتنا في معركة الحياة والموت ولن نسكت بعد اليوم


   طيردبا 14 تموز 2019              حراك شباب طيردبا البيئي

شاهد أيضاً

منظمة العمل الشيوعي تدعو إلى حكومة انقاذ عاجلة لمواجهة مضاعفات الكارثة

وقد تجلى ذلك في تعامل تلك القوى مع  المبادرة الفرنسية ووجهتها الإنقاذية والإصلاحية في آن، وانتهت إلى التفريط بها ووأدها على مذبح  المكاسب المرتجاة ورافضة تقديم التنازلات في سبيل المصلحة الوطنية، وترك البلاد تتخبط وسط بحر من الأزمات، مع حكومة ولدت مشلولة أصلاً وهي الأن عاجزة عن تصريف الأعمال.