منظمة العمل الشيوعي في الجنوب تدين الاعتداء على المعتصمين في مدينة النبطية

لم يرق لقوى الأمر الواقع الميليشياوي في منطقة النبطية، من القوى المشاركة في السلطة  الحاكمة وفق نظام المحاصصة الطائفي، استمرار إنتفاضة شعبنا تعبيراً عن وجع الناس وما حل بهم على امتداد عقود طويلة نتيجة سياسات النهب والاذلال والمصادرة للحريات وفي كافة مصادر عيشهم، والدفع بهم لخوض معارك وهمية باسم حقوق الطوائف بعيداً عن حقوقهم ومستقبل أبنائهم.  لذا لجأت الأربعاء 23 تشرين الاول 2019، إلى الدفع بمجموعات تابعة لها مسلحة بالمسدسات، إلى التعدّي على المعتصمين أمام سراي المحافظة النبطية ما أدى إلى وقوع أكثر من خمس وعشرين إصابة  نقلت إلى المستشفيات للمعالجة. ولم يسلم  الصحافيون والاعلاميون. علماً ان قوى الجيش التي تعهدت حماية المعتصمين حضرت بعد إنجاز المجموعات الميليشياوية اعتدائها. 

 إن منظمة العمل الشيوعي في الجنوب، إذ تستنكر هذه الممارسات الإجرامية و ترى أن سلطة الأمر الواقع الميليشياوي ترفض دفاع أهلنا عن أبسط حقوقهم صوناً للكانتون الذي تقيمه.

23 تشرين الاول 2019     منظمة العمل الشيوعي في الجنوب

شاهد أيضاً

منظمة العمل الشيوعي في الجنوب تدين الاعتداء على المعتصمين في بنت جبيل

تنادى أبناء مدينة بنت جبيل للاعتصام  امام السراي الحكومي مع ابناء القرى المجاورة، تعبيراً عن …