اقتصاد

الزراعة اللبنانية وأوضاع الفلاحين وسط القصص الفارغة!

أما الآن فهم يسقطون بـ " الضربة القاضية " التي لا يؤخرها الإطراء المغشوش من أن قطاعهم يؤمن الأمن والإكتفاء الغذائي ويخفف الحاجة للاستيراد، وأن للزراعة دورها الرئيسي في إعادة التوازن إلى التوزع الديموغرافي بين الريف والمدينة. فالريف منذ أجيال وأجيال يعاني من نزف الهجرة والنزوح لدول الاغتراب متى تيسر ذلك، أو نحو الداخل اذا سُدت سبل السفر في وجوه أبنائه.

أكمل القراءة »

التعليم العالي في خطر والحكومة في خدمة الدكاكين!

بينما الطلاب والطالبات مع أولياء أمورهم ينتظرون خططاً عمليّة ومنطقيّة حول مصير العودة إلى العام الدراسي في ظلّ الأزمات المتلاحقة وإيجاد مخارج لها، وجدت وزارة التربية أن من أولويّاتها و"إنجازاتها" تمرير مرسوم قائم على اعتبارات سياسيّة وتقاسم الأرباح والاستثمارات. وهذا إن دلّ على شيء فعلى عدم الإكتراث بالتعليم الخاص العريق، أو بقطاع التعليم الرسمي بدءاً من المدارس والثانويات وصولاً إلى الجامعة اللبنانية،

أكمل القراءة »

السلطة تراوح مكانها فتُغرق البلاد في وحول الأزمة

وعليه تبقى الأوضاع تراوح مكانها ويخسر لبنان واللبنانيون وقتاً ثميناً كان يمكن انفاقه في ما هو مجدٍ ، وبما يعيدهم إلى خارطة الانتظام الاقتصادي داخلياً واقليمياً ودولياً. ولأن هذه السلطة قد "تمسحت" منذ عقود وعقود وقد ازدادت "تمسحة " مع حكومة الرئيس حسان دياب فلا شئ يغير في سلوكها،

أكمل القراءة »

طريق الإصلاح وسط الصعوبات المتداخلة

هذا عدا الإستهانة بانتفاضة تشرين المجيدة، وتحركات اللبنانيين التي ملأت ساحات الوطن على امتداد أشهر، بعدما استخدمت في مواجهتها كل ما يحتشد في ترسانتها من أسلحة ووسائل قمع وتضليل واختراقات سياسية وأمنية، إضافة للتخوين وابتزاز المواطنين في معاناتهم وحاجاتهم وابسط حقوقهم.

أكمل القراءة »

تواريخ فلسطينية تتلاحق والمطلوب هو الوحدة الوطنية

وتظل الورقة الأكثر مضاءً هي وحدته الوطنية المفقودة بفعل الصراع الفئوي والحسابات الضيقة وتدخلات الخارج، التي لا ترى خطر التهديد والتبديد الوجودي المحيط بمصيره عبر زحف الاستيطان والمستوطنين، مكتفية بحسابات فصائلية تكاد تطيح بما تبقى من نبض في عروق هذا الشعب المعطاء. علماً أن هذا الفلسطيني الذي لم يبخل يوماً بدمه في ساحات الصراع،

أكمل القراءة »

اللبنانيون بين خياري معابر التهريب وانهيار اقتصادهم

أن مسألة التهريب باتت قضية يصعب على الدولة حلها وحتى التخفيف من حدتها ونتائجها السلبية لأنها صارت جزءً من استراتيجيات محور المقاومة في دعم صمود دوله وأحزابه بوجه ضغوط "الأمبريالية" الأميركية بهدف إضعافه في حرب النفوذ المفتوحة بينهما. ولم يكن خارج السياق أن يبلغنا صراحة رأس حزبه في لبنان أن الحدود لن تقفل، وستبقى ممراً لسلاح محوره، ومعبراً لتأمين الحاجات الضرورية للنظام المتهالك في سوريا

أكمل القراءة »

المفاوضات مع صندوق النقد “شيك” مشكوك التحصيل

وصولاً إلى مظلة الوزير السابق سليمان فرنجية. على أن الأهم من هذا وذاك هو مسألة التشكيلات القضائية المعلقة بعد رفض توقيعها، كما أرسلها وكرر التمسك بها مجلس القضاء الأعلى، وهو ما يعتبره الداخل والخارج على حد سواء دليلاً إضافياً على تعذر قيام قضاء مستقل عن السلطة والتوازنات السياسية. قضاء يلعب دوره في الحفاظ على المال العام ومحاسبة المتورطين من يكونون

أكمل القراءة »

يوميات اللبنانيين، كورونا وانهيارات وسراب حلول

خاصة أن المسؤولين اللبنانيين لم يلتزموا سياسة النأي ببلدهم عن أزمات دول الجوار، واستسلهوا بقائه ساحة مسترهنة لها، والتسبب بحصار سياسي واقتصادي وعقوبات مالية مرشحة للتصعيد، لأن المفاوضات تجري على إيقاع بدء الإدارة الأميركية تنفيذ قانون"قيصر لحماية المدنيين السوريين"

أكمل القراءة »

عيد العمّال والمواجهة دفاعاً عن حق العيش بكرامة

فإن العمال وجميع المتضررين والطامحين للتغيير، معنيون بتجديد معاني العيد،  باعتباره محطة في مسارات مواجهة قوى السلطة "كلن يعني كلن". عيد نتحصن فيه بحقنا الوحيد المتبقي لنا الذي لم تستطع الطبقة السياسيه انتزاعه منا، ومعه حقنا في الدفاع عن حق العيش بكرامة.

أكمل القراءة »

اللبنانيون بين الحجر القسري واختناقات الصراعات المتصاعدة

مع توالي فصول الانهيار الاقتصادي والمالي الكارثية، والتهديد بمصادرة الودائع في ظل تسارع انهيار العملة الوطنية، وانفجار الخلافات وتقاذف التهم حول المسؤوليات بين السلطات السياسية والمصرفية والمالية، بعيداً عن مآسي اللبنانيين وحقوقهم وحاجاتهم وظروفهم القاهرة.

أكمل القراءة »