اقتصاد

 جحيم جهنم ليس قدراً لا مردّ له

لم تترك قوى السلطة التي رفضت  بشكل قاطع مطالب غالبية اللبنانيين التي عبر عنها المنتفضون، سلاحاً إلا واستخدمته، من التشكيك والتخوين وكل منوعات القمع الرسمي والأهلي الميليشياوي، إلى التحريض الطائفي والتهويل بالحرب الأهلية، ورفع الشعارات المذهبية واستغلال العنف والشغب الذي مارسته بعض مجموعات الإنتفاضة،

أكمل القراءة »

   أزمة الكيان ومعضلة تحدي استحالة الإنقاذ الدائم

اما "الثنائي الشيعي" وخاصة حزب الله، واستناداً إلى دوره وسلاحه، وتحكمه بالوضع بقوة استراتيجيته وارتباطاته، فإنه لم يكتفِ بتحييد سلاحه والإقرار بموقعه في المعادلة الداخلية، بل سعى بالتحالف مع حركة أمل إلى توظيف توازن القوى المختل لمصلحته وانتزاع مكاسب إضافية تكرس سيطرته وتحكمه بالبلد أمراً واقعاً مسلماً به.

أكمل القراءة »

منظمة العمل الشيوعي تدعو إلى حكومة انقاذ عاجلة لمواجهة مضاعفات الكارثة

وقد تجلى ذلك في تعامل تلك القوى مع  المبادرة الفرنسية ووجهتها الإنقاذية والإصلاحية في آن، وانتهت إلى التفريط بها ووأدها على مذبح  المكاسب المرتجاة ورافضة تقديم التنازلات في سبيل المصلحة الوطنية، وترك البلاد تتخبط وسط بحر من الأزمات، مع حكومة ولدت مشلولة أصلاً وهي الأن عاجزة عن تصريف الأعمال.

أكمل القراءة »

المتلازمة اللبنانية : كورونا وجوع وخراب اقتصادي

لكن أزمات لبنان تتفاعل معاً وتقود إلى مسار كارثي لا رجعة عنه. فعلى الصعيد السياسي تتصرف هذه الطبقة وكأن شيئاً لم يكن، وتغرق في حسابات المحاصصة، ومعها تتعثر عملية التكليف والتشكيل الحكومية، ما يرسل رسالة سلبية واضحة للمجتمعين العربي والدولي يؤكد العجز عن القيام بالحد الأدنى

أكمل القراءة »

أيها اللبنانيون… ما أنتم فاعلون أمام الكوارث؟

والسؤال يضاف إلى  ما سبقه ويتعلق بأسباب  استمرارعزلة مجموعات وقوى الانتفاضة عن فئات المجتمع المتضررة وقطاعاتها ومطالبها وحقوقها. وما هي أسباب العجز عن تفعيل التحركات وتزخيم المشاركة فيها، والاكتفاء بتكرار التحركات الهزيلة وتمكين قوى السلطة من استغلالها لمصالحها الفئوية.

أكمل القراءة »

الزراعة اللبنانية وأوضاع الفلاحين وسط القصص الفارغة!

أما الآن فهم يسقطون بـ " الضربة القاضية " التي لا يؤخرها الإطراء المغشوش من أن قطاعهم يؤمن الأمن والإكتفاء الغذائي ويخفف الحاجة للاستيراد، وأن للزراعة دورها الرئيسي في إعادة التوازن إلى التوزع الديموغرافي بين الريف والمدينة. فالريف منذ أجيال وأجيال يعاني من نزف الهجرة والنزوح لدول الاغتراب متى تيسر ذلك، أو نحو الداخل اذا سُدت سبل السفر في وجوه أبنائه.

أكمل القراءة »

التعليم العالي في خطر والحكومة في خدمة الدكاكين!

بينما الطلاب والطالبات مع أولياء أمورهم ينتظرون خططاً عمليّة ومنطقيّة حول مصير العودة إلى العام الدراسي في ظلّ الأزمات المتلاحقة وإيجاد مخارج لها، وجدت وزارة التربية أن من أولويّاتها و"إنجازاتها" تمرير مرسوم قائم على اعتبارات سياسيّة وتقاسم الأرباح والاستثمارات. وهذا إن دلّ على شيء فعلى عدم الإكتراث بالتعليم الخاص العريق، أو بقطاع التعليم الرسمي بدءاً من المدارس والثانويات وصولاً إلى الجامعة اللبنانية،

أكمل القراءة »

السلطة تراوح مكانها فتُغرق البلاد في وحول الأزمة

وعليه تبقى الأوضاع تراوح مكانها ويخسر لبنان واللبنانيون وقتاً ثميناً كان يمكن انفاقه في ما هو مجدٍ ، وبما يعيدهم إلى خارطة الانتظام الاقتصادي داخلياً واقليمياً ودولياً. ولأن هذه السلطة قد "تمسحت" منذ عقود وعقود وقد ازدادت "تمسحة " مع حكومة الرئيس حسان دياب فلا شئ يغير في سلوكها،

أكمل القراءة »

طريق الإصلاح وسط الصعوبات المتداخلة

هذا عدا الإستهانة بانتفاضة تشرين المجيدة، وتحركات اللبنانيين التي ملأت ساحات الوطن على امتداد أشهر، بعدما استخدمت في مواجهتها كل ما يحتشد في ترسانتها من أسلحة ووسائل قمع وتضليل واختراقات سياسية وأمنية، إضافة للتخوين وابتزاز المواطنين في معاناتهم وحاجاتهم وابسط حقوقهم.

أكمل القراءة »

تواريخ فلسطينية تتلاحق والمطلوب هو الوحدة الوطنية

وتظل الورقة الأكثر مضاءً هي وحدته الوطنية المفقودة بفعل الصراع الفئوي والحسابات الضيقة وتدخلات الخارج، التي لا ترى خطر التهديد والتبديد الوجودي المحيط بمصيره عبر زحف الاستيطان والمستوطنين، مكتفية بحسابات فصائلية تكاد تطيح بما تبقى من نبض في عروق هذا الشعب المعطاء. علماً أن هذا الفلسطيني الذي لم يبخل يوماً بدمه في ساحات الصراع،

أكمل القراءة »