اقتصاد

عهد العجز وصراعات حكومة إدارة الإنهيار

سرعة قياسية انفجر الخلاف حول شعاري العودة الطوعية الفورية والعودة الآمنة المشروطة بالحل السياسي، وسط تجاهل لمعاناة النازحين ولإصرار النظام السوري على استخدامهم  وسيلة ضغط  لفرض التعامل معه. انتقل خلاف الوزراء إلى طاولة الحكومة في جلستها الأولى

أكمل القراءة »

الاصلاح الاقتصادي في بيان الحكومة: وعود على ورق المحاصصات الطائفية

إذ يتبين توظيف حوالي خمسة الآف في الادارات العامة عدا المؤسسات العسكرية قبل الانتخابات الأخيرة، وزيادة عجز الموازنة، وتساؤلات حول القدرة على إيفاء دفع الديون المترتبة على الدولة اللبنانية، والتي باتت تقارب المائة مليار دولار إن لم تكن أكثر.

أكمل القراءة »

منظمة العمل الشيوعي في لبنان تدعو لأوسع مشاركة شعبية رفضاً لسياسة الحكومة

فلترتفع الأصوات في ساحات المدن والقرى والبلدات، ولتعلن بالفم الملآن رفض أصحابها ومعهم كافة المتضررين وأصحاب الحقوق والمطالب المحقة، لهذه السياسة التي تبشرنا بالمزيد من الضرائب والمتوجبات والأعباء،

أكمل القراءة »

تفعيل التحركات يتطلب مشاركة أصحاب الحقوق

ماذا عن أصحاب المصلحة المباشرة في الإنقاذ بصفتهم المتضررين مما هو قائم وقادم أيضاً. عدا أنهم الكتلة الاجتماعية المعنية بالتغيير والإصلاح وتعديل السياسات وهي الشعارات التي يتكرر تردادها في نصوص الدعوات

أكمل القراءة »

توسيع قاعدة الحراك المطلبي ضمانة استمراره واستقلاليته

فإن القضايا المدعو للتحرك بشأنها لا تحتمل الشك بوجاهتها ومشروعيتها وضرورة التحرك  من أجلها، مما يجعل عدم المشاركة فيها موضع تساؤل.

أكمل القراءة »

فشلان لبناني وعربي لا يصنعان قمة تنموية ناجحة

وقد أفرز ذلك تراجعاً في منظمات ومؤسسات عمل الجامعة العربية المشترك لصالح علاقات بين دولة وأخرى أو مع دولتين اثنتين. هذا عدا مسلسل الصراعات والحروب. ولا يعود ذلك إلى الكيمياء الشخصية المفقودة بين الحكام أنفسهم،

أكمل القراءة »

نضال الفئات الشعبية وأصحاب الحقوق يحمي البلد من الانهيار

في المقابل ليس مفاجئاً سعي حزب الله للانتقال بهيمنة الأمر الواقع التي يمارسها على أكثر من صعيد إلى مرحلة ترسيم معادلاتها الداخلية والإقليمية دستوراً قائماً. في وقت لايفوت رئيس المجلس النيابي، استثمار أية فرصة دستورية أو أهلية، لتثبيت شراكته في الهيمنة الشيعية، 

أكمل القراءة »

المؤتمر العام الرابع لمنظمة العمل الشيوعي – من أجل حزب يساري ديمقراطي علماني

ما أراده المؤتمر العام الرابع وشدد عليه هو إطلاق مبادرة لتجديد اليسار اللبناني، وهي مسألة تخترق مجمل تقارير المؤتمر. تأمل المنظمة من هذه المبادرة أن تشكل حافزاً لكل القوى العاملة من أجل التغيير الديمقراطي في لبنان، والساعية لتجاوز الطائفية نحو تحقيق العلمانية فيه.

أكمل القراءة »