رأي

مصيرالعام الدراسي وسط الأوضاع المعيشية وجائحة “كورونا”

السيناريوهات تتراوح بين الحضور الجزئي أي التعليم المدمج بين نظامي التعليم المياشر والتعليم عن بعد، أو التعليم عن بعد بشكل كامل، وهو المرجح أن يحصل أقله في الفصل الأول من العام الدراسي، مع ما يعني ذلك من مشكلات تتعلق بتوفيرالكهرباء والانترنت والاجهزة الإلكترونية والمناهج الرقمية،

أكمل القراءة »

منظمة العمل الشيوعي تدين التطبيع الاماراتي الأسرائيلي وتؤكد على الوحدة الوطنية الفلسطينية لمواجهة الإنحدار العربي

على تصليب الموقف الفلسطيني وتوحيده تحت راية منظمة التحرير وبمشاركة مختلف القوى والفاعليات، وصوغ برنامج مواجهة يستجيب لتحديات المرحلة. إن وحدة إرادة وقرار الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة والشتات، هو السبيل الوحيد المتاح لخوض مجابهة موحدة وقادرة على تعديل ميزان القوى

أكمل القراءة »

المتلازمة اللبنانية : كورونا وجوع وخراب اقتصادي

لكن أزمات لبنان تتفاعل معاً وتقود إلى مسار كارثي لا رجعة عنه. فعلى الصعيد السياسي تتصرف هذه الطبقة وكأن شيئاً لم يكن، وتغرق في حسابات المحاصصة، ومعها تتعثر عملية التكليف والتشكيل الحكومية، ما يرسل رسالة سلبية واضحة للمجتمعين العربي والدولي يؤكد العجز عن القيام بالحد الأدنى

أكمل القراءة »

أيها اللبنانيون… ما أنتم فاعلون أمام الكوارث؟

والسؤال يضاف إلى  ما سبقه ويتعلق بأسباب  استمرارعزلة مجموعات وقوى الانتفاضة عن فئات المجتمع المتضررة وقطاعاتها ومطالبها وحقوقها. وما هي أسباب العجز عن تفعيل التحركات وتزخيم المشاركة فيها، والاكتفاء بتكرار التحركات الهزيلة وتمكين قوى السلطة من استغلالها لمصالحها الفئوية.

أكمل القراءة »

لبنان وتحدي البقاء بعد المئوية الأولى

شرطه التخلي عن أوهام استسهال التغيير وسقوط النظام والاصلاح من الخارج، والانصراف إلى  تجميع القوى وتصعيد التحركات للضغط من أجل الانقاذ، وتحصين البلد بوجه الحرب الأهلية، وتحسين شروط التسوية في حالة حصولها، على أمل أن يبقى لنا بلد نناضل فيه لتحقيق التغيير الديمقراطي.  

أكمل القراءة »

“نيو – سايكس بيكو” يحوِّم فوق الديار العربية

وتحافظ فرنسا على توازنات كثيرة مع تركيا التي تلاقي دعماً واضحاً [للمرة الثانية، بعد سوريا] من أميركا في شعبوية ترمب التي تؤشر على فشل الحداثة المعاصرة [خصوصاً العولمة]، ويعلو فيها خيط هويات أبرزها الدين [خليط الإنجيليين] والنزعة "القومية- الليبرالية" الداعية لأميركا متسيّدة على العالم،

أكمل القراءة »

محسن ابراهيم في ذكرى أربعين الشهيد حاوي: حول الحراك الطوائفي وشرعة النضال من أجل العلمانية

في استهوالنا لسلبيات الحراك الطوائفي الذي يأخذ بتلابيب الوضع اللبناني اليوم، من موقع الدراية الشديدة بمدى رسوخ البنية الطائفية في مفاصل نظامنا السياسي بل في مجمل حياتنا الوطنية، لا نرى ـ مع ذلك ـ بديلاً من القول وبأعلى النبرات أنه إذا كان المستقبل العلماني للبنان صعباً حقاً، فإن مستقبله الطائفي مستحيل أساساً. فهل يمكن أن نُبقي بلدنا رهينة مستقبل مستحيل؟

أكمل القراءة »

الزراعة اللبنانية وأوضاع الفلاحين وسط القصص الفارغة!

أما الآن فهم يسقطون بـ " الضربة القاضية " التي لا يؤخرها الإطراء المغشوش من أن قطاعهم يؤمن الأمن والإكتفاء الغذائي ويخفف الحاجة للاستيراد، وأن للزراعة دورها الرئيسي في إعادة التوازن إلى التوزع الديموغرافي بين الريف والمدينة. فالريف منذ أجيال وأجيال يعاني من نزف الهجرة والنزوح لدول الاغتراب متى تيسر ذلك، أو نحو الداخل اذا سُدت سبل السفر في وجوه أبنائه.

أكمل القراءة »

التعليم العالي في خطر والحكومة في خدمة الدكاكين!

بينما الطلاب والطالبات مع أولياء أمورهم ينتظرون خططاً عمليّة ومنطقيّة حول مصير العودة إلى العام الدراسي في ظلّ الأزمات المتلاحقة وإيجاد مخارج لها، وجدت وزارة التربية أن من أولويّاتها و"إنجازاتها" تمرير مرسوم قائم على اعتبارات سياسيّة وتقاسم الأرباح والاستثمارات. وهذا إن دلّ على شيء فعلى عدم الإكتراث بالتعليم الخاص العريق، أو بقطاع التعليم الرسمي بدءاً من المدارس والثانويات وصولاً إلى الجامعة اللبنانية،

أكمل القراءة »

السلطة تراوح مكانها فتُغرق البلاد في وحول الأزمة

وعليه تبقى الأوضاع تراوح مكانها ويخسر لبنان واللبنانيون وقتاً ثميناً كان يمكن انفاقه في ما هو مجدٍ ، وبما يعيدهم إلى خارطة الانتظام الاقتصادي داخلياً واقليمياً ودولياً. ولأن هذه السلطة قد "تمسحت" منذ عقود وعقود وقد ازدادت "تمسحة " مع حكومة الرئيس حسان دياب فلا شئ يغير في سلوكها،

أكمل القراءة »