لبنان

في ذكرى استشهاد المعلم كمال جنبلاط : تغييبه مدخل وأد مشروع الاصلاح السياسي

فالمشروع الوطني وقواه واجها خطورة نهج يقوم على محاولة فصل لبنان عن محيطه والانسحاب من ميدان الصراع القومي. وعلى الصعيد الاقتصادي حصد لبنان نتيجة إعاقة استمرار تطوره الاقتصادي،

أكمل القراءة »

عهد العجز وصراعات حكومة إدارة الإنهيار

سرعة قياسية انفجر الخلاف حول شعاري العودة الطوعية الفورية والعودة الآمنة المشروطة بالحل السياسي، وسط تجاهل لمعاناة النازحين ولإصرار النظام السوري على استخدامهم  وسيلة ضغط  لفرض التعامل معه. انتقل خلاف الوزراء إلى طاولة الحكومة في جلستها الأولى

أكمل القراءة »

منظمة العمل الشيوعي تنعي القائد خالد غزال

فقد ظل صلباً وأمينا للقضايا التي استشهد في مسارها مئات المناضلين في الحركات العمالية والكفاحية، وبالأخص في مواجهة الغزو والاجتياح الصهيوني للبنان في العام 1982.

أكمل القراءة »

تنعي منظمة العمل الشيوعي في لبنان امين سر مكتبها التنفيذي

منظمة العمل الشيوعي في لبنان وحده الموت يعلمنا ان نحب كل ما يمضي دون رجعة تنعي منظمة العمل الشيوعي في لبنان امين سر مكتبها التنفيذي الرفيق القائد المناضل خالد حسين غزال زوجته الاستاذة عايدة عبدو سلوم ابنتاه: وجد زوجة الدكتور شارل الخوري         فرح زوجة الأستاذ مارون صفير أشقاؤه: المرحومان عبد الهادي وحسن والشهيد طارق           ومحمد وقاسم وجهاد شقيقاته: …

أكمل القراءة »

سوريا بين الانسحاب الاميركي وسيطرة “النصرة” على ادلب

لافروف يرى في الاعلان الاميركي عن الانسحاب من سوريا مجرد مناورة، وقال إن الاميركيين يواصلون " التمسك بهدف تقسيم سوريا والعمل لإقامة دويلة شرقي الفرات" كما أن واشنطن تستخدم الحديث عن سيادة سوريا بهدف المناورة

أكمل القراءة »

جدل عودة النازحين وحسابات المحاصصات اللبنانية

لكن هذا الفريق لا يريد أن يكسر الجرة مع الروس، لذا أعلن تمسكه بالمبادرة، يقيناً أن ذلك يحقق أحد هدفين أولهما اعتبار الموقف الروسي ميدان صراع للجذب،

أكمل القراءة »

منظمة العمل تنعي الرفيق فؤاد المقدم

وبعدها في صفوف منظمة العمل الشيوعي مناضلاً صلباً، تدرجت وبجدارة لتحتل موقعاً قيادياً في هذه المنظمة وشاركت في نضالات الحركة الوطنية اللبنانية جنباً الى جنب مع القوى والأحزاب التقدمية آنذاك، خاصة في المجلس السياسي في منطقة النبطية.

أكمل القراءة »

الاصلاح الاقتصادي في بيان الحكومة: وعود على ورق المحاصصات الطائفية

إذ يتبين توظيف حوالي خمسة الآف في الادارات العامة عدا المؤسسات العسكرية قبل الانتخابات الأخيرة، وزيادة عجز الموازنة، وتساؤلات حول القدرة على إيفاء دفع الديون المترتبة على الدولة اللبنانية، والتي باتت تقارب المائة مليار دولار إن لم تكن أكثر.

أكمل القراءة »