لبنان

الشعبوية الغربية مدخلاً لحوار بين الحداثة العربية والإسلاموية المعاصرة

... صعود تيار الشعبويّة يستند إلى ثقافة منتشرة اجتماعيّاً، بل أنها "ثقافة بديلة" بمعانٍ كثيرة. وسواء وصلت إلى السلطة أم لا، فإنها صارت ظاهرة مكرسة في اللحظة الراهنة من المسار الثقافي لأوروبا [لنتذكر صعودها المدوي في السويد وإيطاليا، إضافة إلى المجر ومجموعة من دول أوروبا الشرقية]،

أكمل القراءة »

بانتظار الإنهيار أو تسويات الخارج، البلد إلى أين؟.

.. بعيداً عن المصالح الوطنية للبلد،  وفق معادلة "ما لنا لنا وما لكم لنا ولكم"، حيث يسعى كل طرف ان يفرضها على الآخرين، طوعاً أو قسراً، سلماً أو قتالاً إذا استدعى الأمر وكان ممكناً. ولأن الأطراف الرئيسة قادرة على النقض أو الاعتراض  لتعديل التسويات،

أكمل القراءة »

المؤتمر العام الرابع لمنظمة العمل الشيوعي في لبنان – البيان الصادر عن المؤتمر

كما تعتبر المنظمة أن الديمقراطية هي من أعمدة خيارنا الإشتراكي، فالاشتراكية هي أعلى درجات الديمقراطية، والديمقراطية لا تتحقق وتكتمل إلا بمقدار ما تتجه يساراً. وترى المنظمة أن العلمانية هي في صلب هويتنا الفكرية، وشرط العلمانية أن تقترن بالديمقراطية.

أكمل القراءة »

 المؤتمر العام الرابع لمنظمة العمل الشيوعي في لبنان

.... وعلى ضوء هذه القراءة النقدية للهوية الفكرية، كان من الطبيعي ان تتوقف المنظمة أمام تغيير اسمها المقترن بالشيوعية، وهو اسم مرتبط بالتزام الهوية الشيوعية.

أكمل القراءة »

المبادرة الروسية لإعادة لاجئيي سوريا… المموّل هو المقرّر  

في ظلّ ما تقدّم، تطمح روسيا من خلال مبادرتها إلى الإمساك بزمام الأمور في سوريا لجهة إعادة الإعمار بعد أن أمسكت بزمام الأرض عسكرياً، خصوصاً أنّ المبالغ المقدرة تزيد على ٤٠٠ مليار دولار،

أكمل القراءة »

العلاقات اللبنانية ـ السورية وسوء التفاهم التاريخي

منذ إلقائه القبض الكامل على الحياة السياسية اللبنانية. أدرك النظام السوري أن أحد عوامل استمرار وجوده في لبنان مرهون بإدامة الانقسام الأهلي ومنع الوصول إلى وفاق وطني إسلامي ـ مسيحي قد يكون هدفه الأول المطالبة بانسحابه.

أكمل القراءة »

الإنتخابات في الجامعات… متى ينتفض الطلاب على مصادرة تمثيلهم؟  

دت الحماوة التي شهدتها الانتخابات الطالبية في عدد من الجامعات، وكأنها من خارج الموضوع الأصلي، أي الممارسة الديموقراطية في عملية انتخابية يصل من خلالها ممثلون للطلاب إلى الهيئات والحكومات الطالبية

أكمل القراءة »

الطبقة السياسية الحاكمة تنتج الأزمات ولا تعالجها

تتكرر كثيراً مقولة عجز الطبقة السياسية التي تتولى الحكم. والاتهام مرده عدم قيام  هذه الطبقة بمعالجة أزمات البلد  التي يرزح تحت وطأة تداعياتها ومضاعفاتها السلبية، واقترابه من حافة الانهيار. علماً أن تلك الأزمات هي نتاج السياسات المعتمدة في ميادين السياسة والاقتصاد والاجتماع.

أكمل القراءة »

الإهتراء السياسي للعهد

يطل العهد على سنته الثالثة وهو مثقل بالفشل في جميع المجالات. فالملفات التي تثبت عجزه لا حدود لها، من كبيرها إلى صغيرها. فبعد ستة أشهر على التكليف بتشكيل حكومته الأولى! يظهر العهد عجزه عن إظهار نفسه قادراً على جمع القوى السياسية بوصفه “بي الكل”، كما يردّد. بل على العكس، أظهرت محاولة التأليف كم أن العهد بعيد عن تجميع شركائه في …

أكمل القراءة »