مجتمع

“نيو – سايكس بيكو” يحوِّم فوق الديار العربية

وتحافظ فرنسا على توازنات كثيرة مع تركيا التي تلاقي دعماً واضحاً [للمرة الثانية، بعد سوريا] من أميركا في شعبوية ترمب التي تؤشر على فشل الحداثة المعاصرة [خصوصاً العولمة]، ويعلو فيها خيط هويات أبرزها الدين [خليط الإنجيليين] والنزعة "القومية- الليبرالية" الداعية لأميركا متسيّدة على العالم،

أكمل القراءة »

محسن ابراهيم في ذكرى أربعين الشهيد حاوي: حول الحراك الطوائفي وشرعة النضال من أجل العلمانية

في استهوالنا لسلبيات الحراك الطوائفي الذي يأخذ بتلابيب الوضع اللبناني اليوم، من موقع الدراية الشديدة بمدى رسوخ البنية الطائفية في مفاصل نظامنا السياسي بل في مجمل حياتنا الوطنية، لا نرى ـ مع ذلك ـ بديلاً من القول وبأعلى النبرات أنه إذا كان المستقبل العلماني للبنان صعباً حقاً، فإن مستقبله الطائفي مستحيل أساساً. فهل يمكن أن نُبقي بلدنا رهينة مستقبل مستحيل؟

أكمل القراءة »

الزراعة اللبنانية وأوضاع الفلاحين وسط القصص الفارغة!

أما الآن فهم يسقطون بـ " الضربة القاضية " التي لا يؤخرها الإطراء المغشوش من أن قطاعهم يؤمن الأمن والإكتفاء الغذائي ويخفف الحاجة للاستيراد، وأن للزراعة دورها الرئيسي في إعادة التوازن إلى التوزع الديموغرافي بين الريف والمدينة. فالريف منذ أجيال وأجيال يعاني من نزف الهجرة والنزوح لدول الاغتراب متى تيسر ذلك، أو نحو الداخل اذا سُدت سبل السفر في وجوه أبنائه.

أكمل القراءة »

التعليم العالي في خطر والحكومة في خدمة الدكاكين!

بينما الطلاب والطالبات مع أولياء أمورهم ينتظرون خططاً عمليّة ومنطقيّة حول مصير العودة إلى العام الدراسي في ظلّ الأزمات المتلاحقة وإيجاد مخارج لها، وجدت وزارة التربية أن من أولويّاتها و"إنجازاتها" تمرير مرسوم قائم على اعتبارات سياسيّة وتقاسم الأرباح والاستثمارات. وهذا إن دلّ على شيء فعلى عدم الإكتراث بالتعليم الخاص العريق، أو بقطاع التعليم الرسمي بدءاً من المدارس والثانويات وصولاً إلى الجامعة اللبنانية،

أكمل القراءة »

السلطة تراوح مكانها فتُغرق البلاد في وحول الأزمة

وعليه تبقى الأوضاع تراوح مكانها ويخسر لبنان واللبنانيون وقتاً ثميناً كان يمكن انفاقه في ما هو مجدٍ ، وبما يعيدهم إلى خارطة الانتظام الاقتصادي داخلياً واقليمياً ودولياً. ولأن هذه السلطة قد "تمسحت" منذ عقود وعقود وقد ازدادت "تمسحة " مع حكومة الرئيس حسان دياب فلا شئ يغير في سلوكها،

أكمل القراءة »

لبنان بين الساحة المفتوحة والحياد المستحيل

أن وضع لبنان لا يُقرأ إلا في امتداد مسارات الوضع الإقليمي المحيط ونزاعاته المتفجرة، في ظل تبدل  طبيعة الصراع مع الكيان الصهيوني، إلى استراتيجيات حروب الوكالات الطائفية والمذهبية التي تقودها أنظمة مرجعية في كل من إيران وتركيا، برعاية ومشاركة أميركية ودولية وتدخل اسرائيلي،

أكمل القراءة »

طريق الإصلاح وسط الصعوبات المتداخلة

هذا عدا الإستهانة بانتفاضة تشرين المجيدة، وتحركات اللبنانيين التي ملأت ساحات الوطن على امتداد أشهر، بعدما استخدمت في مواجهتها كل ما يحتشد في ترسانتها من أسلحة ووسائل قمع وتضليل واختراقات سياسية وأمنية، إضافة للتخوين وابتزاز المواطنين في معاناتهم وحاجاتهم وابسط حقوقهم.

أكمل القراءة »

تبقى مُلهماً… وعلى العهد صامدون

سلاماً على من تفتقدهم شعوبهم ومجتمعاتهم في ظلمة لياليها، بدوراً يزرعون الأمل ويجددون التزام طموحات التحرر والتقدم، وفاء لدماء الشهداء الذي سقطوا في سبيلهما. سلاماً على من أنكفأ بحثاً عن التجديد ولم تأخذه أوهام المناصب. الإرث كبير، كما التحدي، ومشروع تجديد اليسار الديمقراطي العلماني مهمة قيد النضال. سلاماً على من كان ويبقى ملهماً في فكره ومسيرة نضاله.. وعلى العهد صامدون ونتابع الطريق.    

أكمل القراءة »

كلمات وفاء في “الرفيق سالم”  

الشاهد على عصور مختلفة والحاضر دوماً في صمته الرافض... التحقت بجيش أبو خالد هكذا كان يسميه نشيدنا الحماسي سبيلاً لبلد ديمقراطي علماني ودعماً للقضية الفلسطينية في صراعها التاريخي مع كيان الاحتلال من أجل تحرير الأرض المغتصبة

أكمل القراءة »

الرفيق أبو خالد بأقلام اصدقائه وعارفيه كتاباً ومثقفين

غادرنا تاركاً تراثاً غنياً في الفكر والسياسة، في اقتحام ميادين المعرفة واقتحام الأحداث والمواقع التي احتلها، مرحلة إثر مرحلة. لذلك فإن الحديث عنه بعد غيابه، لا يعبر بكلام قليل، عن ذلك التراث الغني لمسيرته، التي امتدت على ما يزيد عن نصف قرن ...

أكمل القراءة »